الرابطة الطبية للمغتربين السوريين - (سيما)

الرابطة الطبية للمغتربين السوريين "سيما" هي منظمة إنسانية، إغاثية طبية، تنموية غير ربحية، وطنية؛ لا ارتباط لها بالأنظمة السياسة ولا الأحزاب، ولا الآيديولوجيات. تقدم جميع أعمالها الإنسانية الإغاثية للجميع دون اعتبار للعرق أو الجنس أو اللون أو الدين أو الطائفة أو المذهب أو اللغة.

الرؤية:

أن نكون منظمة إنسانية مستقلة، إغاثية صحية، تنموية غير ربحية، تحظى باعتراف المنظمات الدولية التي تعمل في هذا الإطار، وذلك من خلال إقامة مختلف المشروعات الريادية في العمل الإغاثي الصحي الإنساني.

رسالتنا:

نلتزم ونسعى ونحرص على تطبيق مبدأ الريادة في رعاية العمل الإغاثي الصحي الإنساني في كافة المناطق التي نعمل فيها، وذلك بواسطة كوادر متخصصة.

التأسيس:

بعد انطلاق الحراك الشعبي الذي شهدته سوريا في مطلع عام 2011 م والذي استمر سلمياً نحو ستة شهور، ولكن وعندما بدأ النظام السوري بمواجهة المظاهرات الشعبية بالقوة المفرطة، ونتيجة لسقوط العشرات من القتلى والجرحى، وتزايد أعداد الضحايا بشكل كبير كل أسبوع، مما كان ينذر بمستقبل خطير، فقد تداعى مجموعة من أبناء سوريا المخلصين، من الأطباء والمتخصصين في المجال الصحي، والمغتربين في شتى بلاد المهجر حول العالم، مدفوعين بمشاعرهم الإنسانية، ومستشعرين لأمانتهم المهنية، ومتحملين لأعباء المسؤولية الوطنية، ففكروا وخططوا وقرروا إنشاء هذه الهيئة الإغاثية الإنسانية (الرابطة الطبية للمغتربين السوريين – سيما)، وكانت انطلاقتها المباركة في أواخر عام 2011 م، ومن ثم حصلت على الاعتراف الرسمي والترخيص والتسجيل في العديد من دول الاتحاد الأوروبي، كفرنسا وبريطانيا وإيطاليا، وكذلك في تركيا، وهي مازالت تشهد الاعتراف والاعتماد في الكثير من دول العالم.


مشاركة