تصريح صادر عن منظمات وشبكات سورية حول التطورات الأخيرة في شمال غرب سوريا

تصريح صادر عن منظمات وشبكات سورية حول التطورات الأخيرة في شمال غرب سوريا

تصريح صادر عن منظمات وشبكات سورية حول التطورات الأخيرة في شمال غرب سوريا

مشاركة
الخميس 27 تموز 2017 09:38 صباحاً

تصريح صادر عن منظمات وشبكات سورية حول التطورات الأخيرة في شمال غرب سوريا

بعد التطورات العسكرية الأخيرة التي شهدها الشمال السوري ومحافطة إدلب على وجه الخصوص وما رافقها من تغيرات هامة في مناطق السيطرة بين الأطراف على سير العمل الإنساني والإغاثي, يهدف هذا التصريح إلى تبيان الحقائق للشركاء والمستفيدين, وتنويه المعنيين من أصحاب المصلحة والسلطات المحلية حول العواقب الكامنة التي يمكن أن تؤثر على تقديم المساعدة الإنسانية إلى أكثر من 2.7 مليون شخص في شمال غرب سوريا.

خلال التصعيد الكبير للاشتباكات البينية مؤخرا قامت العديد من المؤسسات بتعليق بعض أنشطتها الإنسانية مؤقتا بسبب اغلاق بعض الطرق و حرصا على سلامة الكوادر. المنظمات الموقعة مستمرة حاليا في تقديم المساعدات وإيصال المعونات للمحتاجين بدون تأثر. تنفي المنظمات إنهاء أي من مشاريعها أو تأثر التمويل من المانحين لمختلف المشاريع الإنسانية القائمة. لا يوجد تدخل حديث في عمل المنظمات بعد الاقتتال الأخير.

ستستمر المنظمات في مراقبة الوضع الميداني عن كثب وإصدار تحديثات في حال حصول تطورات هامة ومؤثرة.

ونؤكد على أن العمل الإنساني ووصول المساعدات لمستحقيها هو أمر جوهري متعلق بإنقاذ حياة المحتاجين ويجب أن لا يكون له علاقة بالتجاذبات السياسية والعسكرية وفي حال احترام ذلك بالإضافة للمبادئ الأخرى فلن يتأثر العمل الإنساني بتغير الجهات المسيطرة أو السلطات المتحكمة, وهو ما يلتزم به المانحون الإنسانيون أيضا.

ونؤكد على أن العمل الإنساني يجب أن يستمر حياديا ومستقلا كما كان, بعيدا عن كافة التجابات السياسية والعسكرية. إن أي تدخل يعيق هذه المبادئ سينعكس حتما بالضرر على المستفيدين والمحتاجين.

ندعوا كافة الجهات الفاعلة على الأرض إلى تحييد كافة المؤسسات الإنسانية والمدنية القائمة على خدمة المحتاجين بما فيها المجالس المحلية والمديريات وكافة المشاريع الانسانية عن كل أشكال الصراع ، واستمرار الوصول الإنساني للمستفيدين بدون أي تأثير وفق المبادئ الإنسانية والسماح بحرية الحركة للمدنيين والعاملين الإنسانيين. 

أخيرا: نوصي كافة الشركاء بما فيهم المانحين ووكالات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية والمحلية التي تعمل على تقديم المساعدات وإيصالها للمحتاجين باستمرار عملها رغم التحديات المختلفة بما يفرضه الواجب الإنساني والأخلاقي.

صدر يوم الأربعاء 3 ذو القعدة 1438ه

الموافق 26 يوليو/تموز 2017

الموقعون:

  • رابطة الشبكات السورية وتضم:

            - التحالف المدني السوري (تماس)

            - اتحاد إيلاف للإغاثة والتنمية

            - شبكة إغاثة سوريا

            - منبر الجمعيات

            - الاتحاد السوري العام للجمعيات الخيرية والهيئات الإغاثية

            - اتحاد منظمات المجتمع المدني السوري

            - تحالف المنظمات السورية غير الحكومية ممثلا بالمنظمات التالية:

              -- اتحاد منظمات الإغاثة والرعاية الطبية

              -- إحسان للإغاثة والتنمية

              -- أطباء عبر القارات - تركيا

              -- الجمعية الطبية السورية الأمريكية

              -- المؤسسة الدولية للتنمية الاجتماعية ودعم الإنسان

              -- الرابطة الطبية للمغتربين السورين - سيما

              -- الشام الإنسانية

              -- القلب الكبير

              -- المؤسسة السورية للرعاية الإنسانية والتنمية - مسرات

              -- أورينت للرعاية الإنسانية

              -- بناء للتنمية

              -- بنفسج للإغاثة والتنمية

              -- تكافل الشام الخيرية 

              -- غراس النهضة 

              -- غراس لرعاية الطفل

              -- سوريا للإغاثة والتنمية

              -- هيئة إغاثة سوريا

              -- يدا بيد من أجل سوريا

  • مؤسسات أخرى:

           - الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضا)

           - منظمة الأمل لأمراض السرطان

           - ملتقى البيت الحلبي

           - أكاديمية بيرويا